أخبار عاجلة
الرئيسية / الواجهة / طواف المغرب لسباق الدراجات الـ31 : سفر عبر التاريخ وطبق رياضي غني لهواة الأميرة الصغيرة

طواف المغرب لسباق الدراجات الـ31 : سفر عبر التاريخ وطبق رياضي غني لهواة الأميرة الصغيرة

فريد بنمصباح: يختزل طواف المغرب للدراجات، الذي يشكل كل سنة طبقا رياضيا غنيا لهواة الأميرة الصغيرة، في دورته ال31 المقررة من 6 إلى 15 أبريل الجاري، سفرا عبر التاريخ حيث تحط القافلة الرحال بمدن تضم مواقع صنفتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) ضمن الثراث الإنساني. كما سيساهم طواف المغرب، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمروره عبر المدن المرشحة لاستضافة المراحل النهائية من كأس العالم 2026، في دعم ترشيح المغرب للمونديال وتكريس دوره الرياضي في التعريف بالموروث الثقافي والرياضي والبنيات التحتية والغنى الطبيعي الذي يميز المملكة.

فلا غرو أن يعرب رئيس الاتحاد الدولي لسباق الدراجات ديفيد لابارتيان عن ارتياحه ل ” التنظيم المتميز” كل سنة لطواف المغرب ولانخراط الجامعة الملكية المغربية للدراجات في التنظيم المستمر والمنتظم للتظاهرة.

كما اعتبر في رسالة وجهها للجامعة بمناسبة تنظيم الدورة ال31 للطواف أن المنظمين “نجحوا في كسب رهان توسيع هذه التظاهرة الرياضية الكبرى “بفضل مشاركة وزارة الشباب والرياضة و المؤسسات والشركات الوطنية”.

وأكد بالمناسبة أن منظمي الدورة الحالية برفعهم لعدد الفرق المشاركة إلى 21 من بينهم تسعة فرق محترفة ومنتخبان وطنيان مغربيان، نجحوا في إطلاق تحد مزدوج، برفع مستوى التنظيم مقارنة مع الدورات السابقة رغم كل العراقيل والصعوبات التي واجهوها والتي تتمثل بالأساس في الإقامة وقافلة الطواف. أما رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات محمد بلماحي، فلم يخف أن التطور الكمي والكيفي لعدد المشاركين يعكس النفوذ المتنامي لطواف المغرب، الذي يزداد شهرة ومكانة مع مر السنين، مذكرا بأن الجامعة تلقت 72 طلبا للمشاركة في هذا الطواف ، لكنها لم تتمكن من الإستجابة لهذا الكم الهائل لأسباب تتعلق بالتنظيم.

ولاحظ بلماحي أن جميع المنتخبات الوطنية التي شاركت في الطوافات السابقة ظهرت بوجه مشرف ، وتركت انطباعا جيدا خصوصا منتخب الأمل الذي يستحق كل التنويه والذي” أعطى إشارات مطمئنة حول مستقبل الدراجة الوطنية، التي تضع نصب أعينها التأهل لنهائيات أولمبياد 2020 .

وأضاف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن من مستجدات هذه الدورة تصميم قميص خاص بدعم ترشيح المغرب لاستضافة نهائيات كأس العالم 2026، وهو القميص الذي يحمل شعار حملة ترشيح المملكة، وسيخصص لأفضل دراج إفريقي، علما أن قافلة الطواف ستزور ثمانية مدن مغربية مرشحة لاحتضان المنافسات.

ويذكر أن الدورة الحالية للطواف ستعرف مشاركة دراجين يمثلون قارات إفريقيا وأوروبا وأمريكا وآسيا، هي أذربيجان وجمهورية الدومينيك ومنغوليا وفرنسا وإسبنيا وأنغولا وتونس وسلوفاكيا وفنلندا وكينيا وكندا والمجر وإيران وألمانيا وإيطاليا والسويد والجزائر والنرويج وروسيا واليابان، فيما سيكون المغرب ممثلا بمنتخبين في الطواف، الأول وطني، والثاني جهوي يحمل إسم “الصحراء”.

وسيقطع المتسابقون في هذه التظاهرة الرياضية، التي تدخل ضمن الدوريات الإفريقية الدولية، حوالي 1673 كلم موزعة على عشر مراحل أطولها المرحلة الثالثة التي ستربط بين مدينتي بني ملال ومراكش على مسافة 5ر193 كلم . وسيمر طواف المغرب، الذي سينطلق من الرباط عبر مدن مكناس وفاس وخنيفرة وبني ملال ومراكش وورزازات وزاكورة وتازناخت وتارودانت وأكادير والصويرة وآسفي والجديدة وانتهاء بالدار البيضاء.

وفي ما يلي برنامج مراحل الطواف:

-المرحلة الأولى (6 أبريل) .. الرباط – مكناس على مسافة 2ر135 كلم . 

المرحلة الثانية (7 أبريل) .. فاس – خنيفرة على مسافة 1ر158 كلم. 

المرحلة الثالثة (8 أبريل) .. بني ملال – مراكش على مسافة 5ر193 كلم.

المرحلة الرابعة (9 أبريل) .. مراكش – ورزازات على مسافة 2ر179 كلم . 

المرحلة الخامسة (10 ابريل) .. ورزازات – زاكورة على مسافة 8ر142 كلم.

المرحلة السادسة (11 أبريل ) .. تازناخت – تارودانت على مسافة 7ر187 كلم .

المرحلة السابعة (12 أبريل) .. تارودانت – أكادير على مسافة 3ر110 كلم .

المرحلة الثامنة (13 أبريل) .. أكادير – الصويرة على مسافة (6ر166 كلم) .

المرحلة التاسعة (14 أبريل) .. آسفي – الجديدة على مسافة 5ر151 كلم).

العاشرة والأخيرة (15 أبريل) .. الجديدة – الدار البيضاء على مسافة 5ر127 كلم).

عن موقع الحدث

شاهد أيضاً

ناصر بوريطة: نحو إحداث منتدى للاستثمار بين المغرب وسنغافورة

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، اليوم الاثنين، بالرباط، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *