الرئيسية / الواجهة / “ناسا” تكتشف علامات محتملة لوجود الحياة على أحد الكواكب

“ناسا” تكتشف علامات محتملة لوجود الحياة على أحد الكواكب

عثر علماء من «وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)» على أدلة تشير إلى وجود حياة محتملة على كوكب يبعد أكثر من 100 سنة ضوئية من الأرض. ووفق تقرير نشرته شبكة «فوكس نيوز»، اكتشف تلسكوب «جيمس ويب» الفضائي، التابع للوكالة، جزئية تسمى كبريتيد ثنائي المثيل (dimethyl sulphide)، على الكوكب البعيد، والذي لا يمكن إنتاجه على الأرض إلا عن طريق كائنات حية.
وقال البروفيسور في جامعة كامبريدج، نيكو مادهوسودان، الذي قاد البحث، «على الأرض، يجري إنتاج هذه الجزئية فقط عن طريق الحياة. والجزء الأكبر منها في الغلاف الجوي للأرض ينبعث من العوالق النباتية في البيئات البحرية».

ويمثل هذا الأمر المرة الأولى التي يكتشف فيها علماء الفلك احتمالية وجود الجزئية في كوكب يدور حول نجم بعيد، وفقاً للتقرير. وإلى جانب اكتشاف الجزئية، يقول باحثو «ناسا» إنهم اكتشفوا أيضاً غاز الميثان وثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للكوكب، وهي علامة على أن الكوكب قد يكون موطناً لمحيط مائي. ويقع الكوكب، المسمى «K2-18b»، على بُعد نحو 120 سنة ضوئية من الأرض، ويبلغ حجمه 9 أضعاف حجم الأرض تقريباً.

واستوفى الكوكب البعيد جميع المتطلبات التي يبحث عنها الباحثون عموماً عند تقييم ما إذا كان الكوكب يمكنه دعم الحياة، بما في ذلك درجة حرارته، ووجود الكربون، وربما الماء السائل. وقال مادهوسودان إن تأكيد وجود الجزئية على الكوكب سيكون «أمراً ضخماً»، مضيفًا أن هناك حاجة لمزيد من البحث، وأنه يشعر «بمسؤولية القيام بهذا الأمر بشكل صحيح، إذا قدّمنا مثل هذا الادعاء الكبير».

يقوم تلسكوب «جيمس ويب» الفضائي بتقييم الكواكب البعيدة، من خلال تحليل الضوء الذي يمر عبر غلافها الجوي، والذي يحتوي على التوقيعات الكيميائية للجزيئات.

وكالات

عن houcine

شاهد أيضاً

سلا.. إيقاف شخص بحوزته 2400 قرص طبي مخدر و 24 غراما من مخدر الكوكايين

تمكنت عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة سلا بناءً على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *