الرئيسية / الواجهة / قطر تواجه السنغال للتعويض.. وإنكلترا تبحث عن الانتصار الثاني

قطر تواجه السنغال للتعويض.. وإنكلترا تبحث عن الانتصار الثاني

يخوض منتخب قطر مباراة تقرير المصير في المونديال ، بعد خيبة الأمل التي أصابت جماهيره، على خلفية الخسارة من الإكوادور بهدفين دون رد في الافتتاح، بحثاً عن كرة جميلة وآلية تهديفية كبيرة، وانتصار منتظر في العرس العالمي.

ويدخل منتخب قطر، ومعه نظيره السنغالي المواجهة في ظروف متشابهة، بعدما خسر كلاهما المباراة الأولى لهما في المجموعة بهدفين ويبحث عن أول انتصار في “ديربي” الكرة الآسيوية – الأفريقية.

ويراهن منتخب قطر ومدربه الإسباني فيليكس سانشيز، على تحقيق لاعبيه ردّ فعل قويا من خلال الفوز على السنغال، والتقدم خطوة في سباق التأهل للدور ثمن النهائي، وهو يعتمد على تشكيلة قوية من اللاعبين، مثل المعز علي وحسن الهيدوس وسعد الشيب وخوخي بوعلام، وقد يلجأ سانشيز إلى إجراء تغييرات في التشكيلة الأساسية له بمعدل لاعبين أو 3 لاعبين.

ولجأ سانشيز، إلى سلاح المحاضرات الفنية بشكل مكثف في الأيام الماضية، شرح خلالها نقاط القوة والضعف لدى السنغال، وكذلك واجه لاعبيه بالأخطاء التي عانى منها “العنابي” في أولى مبارياته مع الإكوادور، وحذر من استمرار الرهبة، وغياب التركيز، وطالب بضرورة عدم التفريط في فرصة الفوز.

من جهته، يدخل منتخب السنغال المواجهة في ظروف معنوية وفنية صعبة، بعدما لاحقته الصدمات بقوة في الفترة الأخيرة، وتصدرها خسارته أهم لاعبيه على الصعيد الهجومي، وهو ساديو ماني نجم بايرن ميونخ الألماني، ويعتمد مدربه أليو سيسيه على مجموعة مميزة من اللاعبين، مثل خاليدو كوليبالي وإدريسا غاي وإسماعيلا سار وإدوارد ميندي في الحصول على النتيجة المرجوة.

وفي المجموعة الأولى نفسها، يلتقي منتخبا هولندا والإكوادور في مباراة أخرى قوية لصاحبي الصدارة اللذين حققا الفوز في الجولة الأولى. ويُتيح الفوز لأي منهما، الوصول إلى النقطة 6 والحفاظ على الصدارة، بخلاف التأهل المبكر للدور ثمن النهائي دون انتظار الجولة الثالثة والأخيرة من عمر الدور الأول. ويضع منتخب هولندا آماله على نجمه الواعد كودي غاكبو بطل لقاء السنغال، ومعه المخضرم ممفيس ديباي وفرينكي دي يونغ، فيما يعوّل الإكوادور على مهاجمه المخضرم إينير فالنسيا صاحب هدفي الافتتاح في ترجيح كفته.

وفي المجموعة الثانية، يلتقي منتخب إنكلترا نظيره الأميركي في مباراة قوية تترقب فيها الجماهير مدى قدرة الإنكليز على مواصلة التفوق في كأس العالم، بعد ضربة البداية القوية لها بالفوز على إيران بستة أهداف لهدفين في الجولة الأولى.

ويملك منتخب إنكلترا 3 نقاط مقابل نقطة واحدة للمنتخب الأميركي. وتشير التوقعات وسجلات التاريخ إلى فوز مرتقب للإنكليز في ظل امتلاك المدير الفني غاريث ساوثغيت مجموعة مميزة من اللاعبين على صعيد الوسط والهجوم، مثل جود بيلينغهام وبوكايو ساكا وماركوس راشفورد ورحيم ستيرلينغ وهاري كين، وهي المجموعة التي يراهن عليها تهديفياً في هز شباك المنتخب الأميركي وقيادة فريقه لحصد الفوز الثاني، والتأهل للدور ثمن النهائي بشكل مبكر.

عن houcine

شاهد أيضاً

إقالة إنريكي من تدريب منتخب إسبانيا بعد الخسارة أمام المغرب

أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم، اليوم الخميس، إقالة مدرب منتخبه الأول، لويس إنريكي، وذلك غداة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *