الرئيسية / الواجهة / مغاربة إسبانيا يحتفون بذكرى عيد الاستقلال

مغاربة إسبانيا يحتفون بذكرى عيد الاستقلال

 احتفى أفراد الجالية المغربية المقيمة في مختلف جهات إسبانيا، أمس الخميس، بالذكرى الـ66 لعيد الاستقلال من خلال العديد من الأنشطة والاحتفالات والمعارض.

وخلال هذه الاحتفالات، التي أقيمت بحضور مغاربة من الأقاليم الجنوبية وإسبان يدعمون مغربية الصحراء، أكد أفراد الجالية المغربية أن عيد الاستقلال يجسد التحام العرش والشعب، ورمزا لوحدة مختلف مكونات المجتمع المغربي من طنجة إلى لكويرة.

كما جددوا التعبير عن فخرهم وارتياحهم للخطوات التي قام بها المغرب دفاعا عن القضية الوطنية، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، لمواجهة مناورات أعداء الوحدة الترابية.

من جانبهم، أكد القناصلة العامون للمغرب في إسبانيا في كلمات بالمناسبة، أن عيد الاستقلال يشكل محطة وضاءة في تاريخ المغرب وملحمة تجسد أسمى معاني التلاحم بين العرش العلوي المجيد والشعب المغربي.

وأشاروا إلى أنه بفضل الجهود التي بذلها المغرب منذ استكمال وحدته الترابية، أصبحت الأقاليم الجنوبية ملتقى للإشعاع الحضاري والتنمية التي ما فتئت تستقطب المستثمرين الأجانب.

وفي هذا الصدد، رحب الدبلوماسيون المغاربة بالتعبئة الدائمة للجالية المغربية في إسبانيا ومغاربة العالم خلف جلالة الملك للدفاع عن القضية الوطنية في بلدان الاستقبال وفي المحافل الدولية.

وفي إطار هذه الاحتفالات، قدم الفنان الفوتوغرافي دولفي دولفيكار للقنصلية العامة للمغرب في إشبيلية مؤلفه ومعرضه “الصحراء، الجنة”، الذي يستحضر المعيش اليومي في الأقاليم الجنوبية والإنجازات التي حققها المغرب في جهات الصحراء.

ويعد المؤلف، المزين بعدة صور، بمثابة دعوة للسفر عبر الصحراء المغربية والاستمتاع بثراء ثقافتها وعاداتها وكرم أهلها.

و م ع/هـ

عن موقع الحدث

شاهد أيضاً

المغرب “قصة نجاح” في مجال التنمية الاقتصادية بشمال إفريقيا

أكد رئيس مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد (بوليسي سانتر فور ذا نيو ساوث)، السيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *