الرئيسية / الواجهة / ازدياد نمو شركة فيسبوك رغم الجدل حول نشاطاتها

ازدياد نمو شركة فيسبوك رغم الجدل حول نشاطاتها

واصلت قاعدة مستعملي الشبكة الاجتماعية فيسبوك نموها في الربع الثالث من السنة، وذلك رغم الجدل الكبير الذي أثارته الانتقادات، والدعوات إلى سن قوانين أكثر صرامة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وحققت فيسبوك رقم معاملات بلغ 29,01 مليار دولار خلال الأشهر الأربعة الأخيرة، وهو رقم يقل بقليل عن توقعات وول ستريت (29,45 مليار دولار)، غير أنه يزيد بنسبة 35 في المئة مقارنة مع السنة الماضية. وبلغت أرباحها 9,19 مليار دولار.

وواصل عدد مستعملي شبكة التواصل الاجتماعي نموه بواقع 12 في المئة في الشهر، ليبلغ 3,58 مليارات مستخدم عبر العالم.

وأنهى سهم فيسبوك تداولاته اليوم الاثنين على وقع الارتفاع بـ 1,3 في المئة، بعد قيام عدد من وسائل الإعلام بنشر مقالات بناء على وثائق مسربة تتعلق بممارسات العملاق الرقمي.

وقد أط لق على تلك الوثائق “أوراق فيسبوك”، بعد أن توصلت بها وسائل إعلام أمريكية من فرانسيس هوغن، وهي موظفة سابقة لدى فيسبوك قامت بجمع عشرات الآلاف من صفحات البحث قبل مغادرة الشركة.

وسلمت هوغن تلك الأوراق لكل من الكونغرس ولجنة الأوراق المالية والبورصات، دركي البورصة الأمريكية، مطالبة بمنحها وضعية كاشفة فساد.

وكشفت الوثائق أن فيسبوك كانت على علم بأن خدماتها يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على الصحة العقلية لبعض المستخدمين، وتقترح على المستخدمين توصيات موجهة، وتنشر معلومات مغلوطة وتحتمل نوعا من الخطورة. ومع أن الشركة سبق وأن اتخذت إجراءات لجعل منصتها أكثر أمانا، إلا أن مناهضيها يؤكدون أنها لم تتحرك بصورة طموحة وسريعة بالقدر الكافي.

وأظهرت الوثائق الداخلية للشركة التي قامت بنشرتها هوغن، أن عدد المستخدمين المراهقين لتطبيق فيسبوك في الولايات المتحدة الأمريكية انخفض بنسبة 13 بالمئة منذ 2019، مع توقعات بوصول نسبة الانخفاض خلال السنتين المقبلتين إلى 45 في المئة. وحسب المصدر نفسه يتوقع أن ينخفض عدد المستخدمين المتراوحة أعمارهم بين 20 و30 سنة بنسبة 4 بالمئة خلال هذه الفترة.

ورفض مؤسس فيسبوك مارك زكربيرغ هذه التأكيدات واصفا “أوراق فيسبوك” بأنها مجهود منسق هدفه الاستخدام الانتقائي لوثائق جرى الحصول عليها عن طريق التسريب “لإعطاء صورة خاطئة عن شركتنا”.

وأشاد بالاستثمارات التي قامت بها فيسبوك في مجال البحث، معتبرا أنه يتعين على باقي الفاعلين في المجال اتباع نفس النموذج.

وأضاف أن “الحقيقة هي أن الشبكات الاجتماعية ليست الناقل الرئيسي لهذه المشاكل، وأنه ليس بإمكانها معالجتها بمفردها”، مضيفا “نتمنى أن تقوم باقي الشركات العاملة في القطاع باستثمارات مماثلة لتحقيق نفس النتائج التي حصلنا عليها”.

كما كشف أمس الاثنين، بمناسبة نشر النتائج الفصلية للشركة، عن رؤية استراتيجية جديدة للمنصة في المستقبل. وأكد أنه عوض جعل فيسبوك فضاء يستهدف أكبر عدد ممكن من المستخدمين، فإن الاهتمام الأكبر سينصب على البالغين الشباب المتراوحة أعمارهم بين 18 و29 سنة.

و م ع/هـ

عن موقع الحدث

شاهد أيضاً

المملكة المتحدة والمغرب يطمحان إلى تعميق تعاونهما في مجال الأمن الإلكتروني

عبر المغرب والمملكة المتحدة، اليوم الأربعاء بلندن، عن طموحهما حيال تعميق حوارهما وتعاونهما في مجال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *