الرئيسية / الواجهة / قمة (أفريكانيتي) : الدعوة إلى حوار مسؤول من أجل تحقيق التنمية المستدامة في القارة الإفريقية

قمة (أفريكانيتي) : الدعوة إلى حوار مسؤول من أجل تحقيق التنمية المستدامة في القارة الإفريقية

دعا المشاركون في قمة (أفريكانيتي) الثانية، أمس الأربعاء، بالدار البيضاء، إلى إرساء حوار مسؤول من أجل بحث الوسائل الكفيلة بتحقيق التنمية المستدامة في القارة الإفريقية.

وأوضحوا في ختام أشغال هذه التظاهرة الإفريقية المنظمة من قبل (مؤسسة جائزة أفريكانيتي)، تحت شعار “صنع في إفريقيا: الكلمة للنساء الأفريقيات” أن هذا الحوار يمكن أن يشكل الموضوع المحوري للأنشطة المقبلة لهذه القمة عبر استضافة خبراء ومختصين في مجال الحكامة والاقتصاد العالمي وذلك من أجل بحث الوسائل الفعالة لتحقيق الأهداف الدولية المختلفة والرامية أيضا إلى النهوض بالتنمية المستدامة في إفريقيا.

وأضافوا أن ذلك سيتأتى عبر استخلاص التوصيات المتعددة التي انبثقت عن القمة الثانية، مشيرين إلى أنه يتعين على القارة الإفريقية أن تستعد لمواجهة مختلف التحديات الهائلة ذات الصلة بالتنمية.

كما شددوا على ضرورة تحديد أهداف طموحة وإيجاد شركاء يؤمنون برؤية إفريقيا المستقبل.

واعتبروا أنه “من الطبيعي أن نتعاون ونوحد جهودنا لتحديد كيفية تحقيق هذه الأهداف”، مضيفين “أن مخطط التفعيل يجب أن يرشدنا إلى خلق مجتمع إفريقي عالمي قابل لحياة حقيقة وواقعية”.

وأكدوا أن المرأة وقادة المستقبل من الشباب اليوم في صلب الجهود الرامية إلى تحقيق التنمية المنشودة لتطوير قدرات المرأة بشكل عام وكذلك العمل على حماية البيئة.

وذكروا بأنه على مدار العامين السابقين، قامت منظمة الأمم المتحدة وكذا البنك الإفريقي للتنمية، على الخصوص، ببذل جهود جادة من أجل إعطاء دفعة قوية لهذه المساعي التي من شأنها العمل على تطوير القارة السمراء.

وأكدوا على أهمية هذه القمة باعتبارها تعمل على إتاحة المشاركة النشطة لكافة الجهات الفاعلة وأصحاب المصلحة، بما في ذلك الدول والمنظمات غير الحكومية، في مسلسل تنزيل شراكة حقيقية وواعدة.

وبهذه المناسبة، أكد مدير الثقافة والاتصال بمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، محمد زين العابدين، على أهمية هذا الحدث لأنه يبعث الأمل في نفوس القادة الشباب الأفارقة، وهو أمر يتطلب قوة العزيمة والتصميم وبذل جهد متواصل.

وتابع السيد زين العابدين أن انعقاد هذه القمة في المغرب يعكس الدور الحاسم للمملكة في تعزيز الروابط الإفريقية، مذكرا في الوقت نفسه بالمكانة المهمة للمرأة في قلب التغيير والتطور في القارة الإفريقية.

وشهدت هذه القمة، على وجه الخصوص، توقيع اتفاقية شراكة مع جامعة عبد المالك السعدي، من أجل إطلاق دورة ماستركلاس “أمادو مختار امبو” للتوجيه الثقافي والروحي لقادة المستقبل بالقارة، وكذا اتفاقية أخرى مع جمعية (The Potter’s Hand ) تهتم بالمواطنين المنحدرين من بلدان جنوب الصحراء بالمغرب. كما عرفت القمة القارية (أفريكانيتي)، التي تواصلت فعاليتها على مدى ثلاثة أيام، تكريم المدير العام الأسبق لليونسكو السيد أمادو مختار امبو، تقديرا لمسيرته الاستثنائية والتاريخية والنموذجية.

وتروم هذه القمة، التي نظمتها (مؤسسة جائزة أفريكانيتي)، تحت شعار “صنع في إفريقيا: الكلمة للنساء الإفريقيات” ما بين 5 و7 أبريل الجاري، دعم النساء والشباب الأفارقة في ريادة الأعمال. كما تسعى إلى مواكبة النساء والشباب الأفارقة في مجال ريادة الأعمال عبر توحيد الجهود المبذولة على هذا المستوى بالقارة السمراء.
ومع/الحدث

عن موقع الحدث

شاهد أيضاً

المغرب ـ ليبيريا: توقيع خارطة طريق واتفاق تعاون

وقعت المملكة المغربية وجمهورية ليبيريا، اليوم الخميس بالرباط، على خارطة طريق للتعاون تغطي الفترة 2021-2023، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *