الرئيسية / اخبار دولية / الأمين العام لمجلس التعاون يؤكد حرص القادة الخليجيين على انعقاد القمة المقبلة رغم الظروف الاستثنائية

الأمين العام لمجلس التعاون يؤكد حرص القادة الخليجيين على انعقاد القمة المقبلة رغم الظروف الاستثنائية

قال الأمین العام لمجلس التعاون لدول الخلیج العربیة ، نایف فلاح الحجرف ، اليوم الاثنين بالكويت ، إن قادة الدول الخليجية حريصون على انعقاد القمة الخليجية ال41 التي ستحتضنها السعودية في 5 يناير المقبل.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية أن الحجرف أكد في تصريح صحفي عقب لقائه أمير الكويت الشیخ نواف الأحمد الجابر الصباح حيث سلمه دعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزیز آل سعود لحضور القمة ، “حرص قادة دول مجلس التعاون على انعقاد القمة التي تأتي في ظروف استثنائیة في أعقاب جائحة ” كورونا ” وكل تداعیاتھا على مختلف مناحي الحیاة “.

وأضاف أن ” حرص المملكة العربیة السعودیة بقیادة خادم الحرمین الشریفین على التحضیر لانعقاد هذه القمة رغم الظروف والإجراءات الاحترازیة یعكس ایمانا كاملا وكبیرا من قبل القادة لانعقاد هذه القمة لما تمثله من اھتمام لكل القضایا التي تھم المواطن الخلیجي وتعمل على دعم وتعزیز منظومة مجلس التعاون لدول الخلیج العربية ودفعھا إلى الأمام “.

وتابع ” أن مجلس التعاون لدول الخلیج یطوي اليوم العقد الرابع من مسیرته المباركة وینطلق نحو العقد الخامس بكل أمل نحو تحقیق الأفضل والرخاء والنماء والازدهار لمواطني دول مجلس التعاون في ظل التوجیھات الحكیمة والسدیدة لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس “.

وعقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، أمس الأحد عبر تقنية الفيديو ، الدورة ال146 للمجلس الوزاري لمجلس التعاون تحضيرا للقمة الخليجية التي ستحتضنها الرياض.

وتم خلال الاجتماع ، الذي ترأسته دولة البحرين ، مناقشة كافة البنود المدرجة على جدول الأعمال والقرارات والتوصیات المعنیة بدعم وتعزیز مسیرة العمل الخلیجي المشترك في مختلف المجالات السیاسیة والاقتصادیة والاجتماعیة ، وكذا قضایا ومواضیع تتعلق بالتطورات الراھنة في المنطقة.

وشدد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ، خلال الاجتماع ، على ضرورة تعزيز العمل الخليجي المشترك والدفع به نحو آفاق أرحب ترتكز على وضع التكامل الاقتصادي كأولوية لمجلس التعاون بدءا باستكمال متطلبات الاتحاد الجمركي ، مرورا باستكمال متطلبات السوق الخليجية المشتركة وصولا إلى الوحدة الاقتصادية في عام 2025.

وكان وزیر الخارجیة الكویتي الشیخ أحمد ناصر المحمد الصباح قد أعلن في وقت سابق عن احتضان الرياض في الخامس من يناير المقبل القمة الخليجية .

عن موقع الحدث

شاهد أيضاً

والدة السيد مصطفى امدجار مدير العلاقات العامة والتواصل ـ قطاع الاتصال ـ في ذمة الله

انتقلت الى جوار ربها والدة السيد  مصطفى أمدجار مدير العلاقات العامة والتواصل ـ قطاع الاتصال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *