أخبار عاجلة
الرئيسية / الواجهة / المغرب يشارك في أعمال الدورة 154 لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية

المغرب يشارك في أعمال الدورة 154 لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية

بدأت اليوم الأربعاء أعمال الدورة ( 154 ) لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، عبر تقنية الفيديو، برئاسة دولة فلسطين، لمناقشة عدد من القضايا العربية الهامة في مقدمتها تطورات القضية الفلسطينية في ضوء المستجدات المتسارعة التى شهدتها المنطقة في الآونة الأخيرة.

ويمثل المغرب في الاجتماع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، وسفير المغرب لدى القاهرة ومندوبه الدائم لدى الجامعة العربية السيد أحمد التازي.

ويتضمن جدول أعمال الاجتماع عددا من البنود السياسية والأمنية والاجتماعية والصحية والادارية، التى تهم العمل العربي المشترك ، وفى مقدمتها تطورات القضية الفلسطينية في ضوء المستجدات على الساحة العربية، وتطورات الوضع في ليبيا وبقية الأزمات السياسية على الساحة العربية. كما يناقش المجلس التدخلات التركية والايرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية.

وقبيل الاجتماع، عقدت اللجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية بمتابعة تطورات الأزمة مع إيران وس بل التصدي لتدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية اجتماعها الرابع عشر ، حيث أكدت رفضها وإدانتها لهذه التدخلات، مجددة دعوتها لإيران بالكف عن تدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية، والتوقف عن دعم وكلائها في المنطقة وإثارتها للنعرات الطائفية مما يشكل تهديدا مستمرا لأمن واستقرار الدول العربية.

وأصدرت اللجنة بيانا طالبت فيه المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم لمواجهة إيران وأنشطتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة.

ويتضمن جدول أعمال اجتماع وزراء الخارجية العرب أيضا مواضيع اجتماعية وصحية منها التعاون العربي في مجال التصدي لجائحة (كوفيد -19 ) ، والاستراتيجية العربية للوقاية والاستجابة لمناهضة كافة أشكال العنف في وضع اللجوء والنزوح، وخاصة العنف الجنسي ضد النساء والفتيات، ودراسة عربية حول العنف المسلط ضد كبار السن .

عن فاطنة بلعسري

شاهد أيضاً

المديرية العامة للأمن الوطني تضع رهن إشارة مصالحها 660 مركبة جديدة تسمح لها بالنهوض الأمثل بمهامها

وضعت المديرية العامة للأمن الوطني رهن إشارة مصالحها المركزية واللاممركزة 660 مركبة جديدة، بمواصفات تقنية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *