أخبار عاجلة
الرئيسية / الواجهة / أمنيستي تحذر من تنامي العنصرية وكراهية الأجانب في إيطاليا

أمنيستي تحذر من تنامي العنصرية وكراهية الأجانب في إيطاليا

 حذرت منظمة العفو الدولية (أمنيستي) من “خطورة تنامي ” العنصرية وكراهية الأجانب في إيطاليا ، في الظل الترويج لخطابات “تربط الهجرة بانعدام الأمن” . وسجلت منظمة (أمنيستي) في تقريرها حول ‘حالة حقوق الإنسان في العالم برسم 2017/2018 ‘ ، “استفحال العنصرية وكراهية الأجانب والخوف غير المبرر من الآخر بإيطاليا” ، مضيفة أن “البلد الذي كان يفتخر في عام 2014 بإنقاذ حياة اللاجئين” ، أصبح اليوم “رهينة للخوف و تحت رحمة الخطابات المعادية للأجانب”.

و اعتبر التقرير أن المخاض السياسي الذي تشهده إيطاليا في الآونة الأخيرة ساهم في “تفاقم هذا الوضع الذي بات أكثر خطورة”.

وقال المتحدث باسم المنظمة ريكاردو نوري إن الوضع بإيطاليا أصبح مثيرا للقلق، وأكثر تعقيدا”، بالمقارنة مع السنوات الماضية. 

و بالنسبة للمتحدث فإن الأمر لا يقتصر على “شيطنة المنظمات غير الحكومية وعمليات الإنقاذ التي تقوم بها في البحر ، بل حتى المواطنين ، خاصة في المناطق الحدودية الذين تأثروا بخطابات العداء وكراهية الأجانب.

و عزا التقرير تنامي ظاهرة كراهية الأجانب إلى ربط “الهجرة بشكل وثيق بانعدام الأمن”، و تعزيز هذ الربط بالترويج لشعارات من قبيل “العرق الأبيض مهدد بالانقراض” و التي انتشرت على نطاق واسع في شبكات التواصل الاجتماعي. 

وأوضح أنه من أجل رصد انتشار خطاب الكراهية، قامت منظمة العفو الدولية بتتبع مجريات الحملة الانتخابية، حيث أكدت النتائج الأولية لعملية الرصد أن الصور النمطية التمييزية و العنصرية و المحرضة على الكراهية والعنف تغذيها ثلاثة أحزاب في تحالف يمين الوسط و يتعلق الأمر برابطة الشمال بنسبة 50 في المائة و إخوة إيطاليا بـ 27 في المائة ثم فورتسا إيطاليا بـ 18 في المائة.

و يتوجب في الوقت الراهن، حسب (أمنيستي) ، بذل مزيد من الجهود على المستوى الحكومي لإيجاد حلول للمشاكل المتعلقة بضمان التمتع بالحقوق الأساسية والمتمثلة أساسا في توفير السكن والغذاء و الرعاية الصحية من أجل نزع فتيل اليأس الذي يغذي مشاعر الغضب. وشهدت إيطاليا في الأيام الأخيرة تظاهر آلاف الأشخاص في مناطق مختلفة احتجاجا على تفشي العنصرية عقب إصابة ستة مهاجرين أفارقة في بداية الشهر الجاري في عملية إطلاق نار نفذها إيطالي مناصر لليمين المتطرف في ماتشيراتا وسط البلاد.

كما ندلعت مواجهات يوم الخميس الماضي بين متظاهرين من مجموعة “فورزا نوفا” اليمينية المتطرفة مع عناصر من الشرطة في ماشيراتا بوسط إيطاليا. 

و كان وزير الخارجية الإيطالي قد حذر من “استغلال قضية الهجرة لتأجيج المخاوف وتحقيق توافق سهل” لخوض الانتخابات التشريعية التي يخشى أن تحقق فيها أحزاب اليمين المتطرف نتائج متقدمة.

و يسجل تحالف اليمين تزايدا في شعبيته قبل اسبوعين من انتخابات تشريعية مفتوحة على شتى الاحتمالات وقد تقود إلى برلمان يفتقر إلى أغلبية مستقرة. 

عن الحدث

شاهد أيضاً

إيطاليا: البرلمان يخفق في انتخاب رئيس جديد للبلاد في التصويت الثالث

أخفق البرلمان الإيطالي في الاقتراع الثالث والأخير بنظام أغلبية الثلثين، أمس الأربعاء، في انتخاب رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *