أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار دولية / هبوط اضطراري لطائرة تابعة لشركة “اير فرانس” بأسونسيون كانت متوجهة من بوينوس أيريس إلى باريس

هبوط اضطراري لطائرة تابعة لشركة “اير فرانس” بأسونسيون كانت متوجهة من بوينوس أيريس إلى باريس

اضطرت طائرة تابعة لأسطول شركة الطيران الفرنسية “اير فرانس” تقل على متنها 274 راكبا في رحلة بين بوينوس آيرس وباريس، للهبوط أمس الثلاثاء في مطار اسونسيون الدولي في الباراغواي
وذكرت “اير فرانس”، في بيان، أن طاقم الرحلة المذكورة قرر الهبوط بشكل اضطراري في مطار اسونسيون بسبب مشكلة في نظام الإنارة أدى الى إنبعاث رائحة غير عادية من الطائرة.
وأضافت أن طاقم الرحلة قام بإفراغ جزئي للمحروقات التي تستخدمها الطائرة من أجل ضمان أعلى مستوى من السلامة عند الهبوط.
وتمكنت الطائرة مساء أمس من الهبوط بمدرجات مطار اسونسيون دون مشاكل، ولم تسجل إصابات في صفوف الركاب وأفراد الطاقم.
من جهته، أفاد الناطق باسم ادارة الطيران المدني بالباراغواي، لويس أغيري بأن قائد طائرة البوينغ 777-200 أعلن عن حالة طارئة بعدما لاحظ تسربا للوقود خلال الرحلة.
وأبرز المصدر نفسه أن الطائرة كانت تحلق فوق الأجواء البرازيلية عندما لوحظ تسرب للوقود اتخذ طاقم الطائرة على اثره قرارا بالهبوط في مطار اسونسيون.
اضطرت طائرة تابعة لأسطول شركة الطيران الفرنسية “اير فرانس” تقل على متنها 274 راكبا في رحلة بين بوينوس آيرس وباريس، للهبوط أمس الثلاثاء في مطار اسونسيون الدولي في الباراغواي
وذكرت “اير فرانس”، في بيان، أن طاقم الرحلة المذكورة قرر الهبوط بشكل اضطراري في مطار اسونسيون بسبب مشكلة في نظام الإنارة أدى الى إنبعاث رائحة غير عادية من الطائرة.
وأضافت أن طاقم الرحلة قام بإفراغ جزئي للمحروقات التي تستخدمها الطائرة من أجل ضمان أعلى مستوى من السلامة عند الهبوط.
وتمكنت الطائرة مساء أمس من الهبوط بمدرجات مطار اسونسيون دون مشاكل، ولم تسجل إصابات في صفوف الركاب وأفراد الطاقم.
من جهته، أفاد الناطق باسم ادارة الطيران المدني بالباراغواي، لويس أغيري بأن قائد طائرة البوينغ 777-200 أعلن عن حالة طارئة بعدما لاحظ تسربا للوقود خلال الرحلة.
وأبرز المصدر نفسه أن الطائرة كانت تحلق فوق الأجواء البرازيلية عندما لوحظ تسرب للوقود اتخذ طاقم الطائرة على اثره قرارا بالهبوط في مطار اسونسيون.

عن الحدث

شاهد أيضاً

مصرع 25 شخصاً في عاصفة ضربت مدغشقر

قضى 25 شخصاً وفقد 21 ونزح حوالي 38 ألفاً في مدغشقر بعد عاصفة استوائية ضربت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *