الرئيسية / الواجهة / هيرفي رونار: “مونديال روسيا” يجب أن نكون مستعدين نفسيا لمواجهة البرتغال

هيرفي رونار: “مونديال روسيا” يجب أن نكون مستعدين نفسيا لمواجهة البرتغال

قال هيرفي رونار مدرب الفريق الوطني لكرة القدم إن التشكيلة المغربية يجب أن تكون مستعدة من الناحية النفسية ، يوم غد الأربعاء ، في مباراتها الحاسمة ضد البرتغال ،برسم المباراة الثانية من نهائيات كأس العالم لكرة القدم بروسيا.

وقال مدرب أسود الأطلس ،في مؤتمر صحافي اليوم الثلاثاء بموسكو ،”يجب أن يكون الفريق جاهزا نفسيا، ولكن قبل كل شيء جاهزا للقتال وبثقة في النفس”، مضيفا أن القرار المتعلق بإشراك نور الدين أمرابط سيتخذ بعد آخر تدريب يجريه الفريق قبل المباراة، بالتشاور مع الطاقم الطبي واللاعب نفسه.

وأضاف “لن نلج أرضية الملعب منهزمين، وإلا فإننا لن نستقل الحافلة للذهاب إلى الملعب“.

وقال ”إن مواجهة بطل أوروبا ستتيح لنا تقييم مستوانا الحقيقي .. فيجب أن نكون أكثر إحكاما وأفضل من المعتاد وأن نفعل الكثير والكثير“.

ومضى رونار قائلا “يجب أن يكون الفريق المغربي في أفضل أدائه وبأكثر من 100 في المئة من إمكانياته وبالخصوص نسيان والتخلص بشكل كامل من هزيمته في أول مبارياته ضد إيران”.

وقال إن الهدف في كرة القدم هو الفعالية، وهو الأمر الذي لم يكن عليه الحال في مواجهة إيران ،مضيفا “لقد حللنا ما تم إنجازه وما نحتاج إلى تحسين الأداء ،وهناك سبب للمثابرة”، مشيرا في هذا الصدد إلى التعادلين الأبيضين في بداية التصفيات قبل أن يجد الفريق الإعدادات الصحيحة والإيقاع وهذا ، حتى “وإن كان الخصوم الذين سنواجهم من عيار مختلف“.

وأضاف رونار يجب أن نتجنب “الشعور بالأسف لهذا الأداء الضعيف، لكن اللاعبين يلعبون في بطولات عالية المستوى ومتعودون على التأقلم مع هذا النوع من المواقف“.

وبالنسبة للمدافع نبيل درار، الذي تدخل خلال المؤتمر الصحافي ،فإن هذه المباراة “نهائية واللاعبون مستعدون لإعطاء كل شيء في الميدان للعب والفوز وليس لتقاسم النقاط“.

وأضاف يجب إحكام خطة لحصار رونالدو، وقال“لا يجب أن نحترمه بشكل زائد داخل الميدان ولا أن نترك له أي فرصة“.

من جهته قال مدرب الأسود عن رونالدو “إنه لاعب رائع ودورنا هو جعله أقل استثناءا“.

عن موقع الحدث

شاهد أيضاً

البحرين تجدد تأكيد موقفها الثابت الداعم للوحدة الترابية للمغرب

جدد وزير الشؤون الخارجية البحريني، عبد اللطيف بن راشد الزياني، التأكيد أمام الجمعية العامة للأمم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *