الرئيسية / الواجهة / متحف بنك المغرب يخلد الذكرى العشرين لتأسيسه

متحف بنك المغرب يخلد الذكرى العشرين لتأسيسه

نظم بنك المغرب، امس الجمعة بالرباط، حفلا بمناسبة الذكرى العشرين لتأسيس متحفه، تميز بلحظات استرجاعية حول نشأة المتحف، والمحطات البارزة في تاريخه، وإنجازاته الرئيسية.

وتم خلال هذا الحفل الكشف عن البرنامج الثقافي لفعاليات الاحتفال بالذكرى العشرين للمتحف، والذي يتمحور حول موضوع “الفن والنقود”، وكذا عن الميدالية التذكارية، التي أصدرتها دار السكة بهذه المناسبة، والطابع البريدي التذكاري الذي يعتبر إصدارا خاصا تمت طباعته لأول مرة بدار السكة في إطار اتفاقية الشراكة الموقعة مع (بريد المغرب).

وفي كلمة بهذه المناسبة، أكد والي بنك المغرب، السيد عبد اللطيف الجواهري، أن خصوصية هذا الاحتفال تكمن في إقامته في مبنى مصنف منذ عام 2012 ضمن التراث العالمي لليونسكو، ويكتسي رمزية تاريخية قوية.

كما أعرب السيد الجواهري عن فخره إزاء التحول الذي شهده متحف بنك المغرب منذ تدشينه في 19 يونيو 2002 من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مبرزا أنه بالإضافة إلى مساهمته في الحفاظ على التراث الوطني وتثمينه، فإن متحف بنك المغرب أصبح فضاء متعدد الوظائف، ويضطلع بالعديد من المهام، بما في ذلك الحفاظ على تاريخ النقود.

كما أشار عبد اللطيف الجواهري إلى إصدارات متحف بنك المغرب، ومن ضمنها “الجامع في دراهم عهد الأدارسة والمعاصرة”، و”الجامع في النقود العلوية”، و”التراث المعماري لبنك المغرب”، و”بنك المغرب.. إقلاع بنك مركزي”، مضيفا أن المتحف صار “فاعلا رئيسيا في الحياة الثقافية للمملكة”.

وقال في هذا الصدد إن “محتف بنك المغرب يحتفي، من خلال أروقته ومعارضه الموضوعاتية، بالشخصيات المرموقة الرمزية للفن الحديث والمعاصر في المغرب مثل الرسامين الغرباوي والقاسمي وصلادي”.

وجاء في كلمة للسيد الجواهري في كتيب تم توزيعه بالمناسبة، أن المتحف رافق تحول بنك المغربي من خلال المساهمة في تقديم صورة بنك مركزي منفتح وحديث وديناميكي وكذلك في إشاعة روح الإبداع وبروز ثقافة المقاولة، مضيفا أن المتحف يعد “واجهة بالنسبة للبنك، ولكنه أيضا أداة لنشر الثقافة للعموم”.

وتميز هذا الحفل بحضور شخصيات مرموقة، من ضمنها على الخصوص، مستشار صاحب الجلالة، السيد أندري أزولاي، والرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، السيدة زينب العدوي، ووالي جهة الرباط -سلا -القنيطرة، السيد محمد اليعقوبي، ورئيسة فيدرالية الصناعات الثقافية والإبداعية، السيدة نائلة التازي، ورئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، السيد المهدي قطبي.

وأعرب السيد قطبي في تصريح للصحافة بالمناسبة عن فخره بالمشاركة في هذا الاحتفال الذي تسوده روح الترويج الفني، منوها بالتنسيق الوثيق الذي يجمع بين المؤسسة الوطنية للمتاحف ومتحف بنك المغرب، ومبرزا الإسهام الكبير لهذا المتحف في الرقي بالدينامية الثقافية للمملكة.

و.مع/ح.ما

عن adnane adnane

شاهد أيضاً

سياسي أرجنتيني يشيد بخيار الانفتاح ومسار الإصلاح الذي تبناه المغرب

أشاد رئيس الحزب السياسي الأرجنتيني “ديموس” ، نازارينو إيتشباري، الخميس، بخيار الانفتاح على العالم الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *