الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / بيل غيتس “يحذِر” من إيلون موسك

بيل غيتس “يحذِر” من إيلون موسك

يستعد بيل غيتس لمواجهة مشكلة محتملة عندما يكمل زميله الملياردير إيلون موسك استحواذه على “تويتر”، قائلا إن المدافع عن حرية التعبير يمكن أن يجعل المعلومات المضللة أكثر انتشارا.

وقال غيتس عن موسك يوم الأربعاء في مقابلة مع وول ستريت جورنال: “إنه في الواقع يمكن أن يزيد الأمر سوءا”. وأضاف أن موسك لديه سجل حافل “مذهل” لبناء أعمال ناجحة في تسلا و”سبيس إكس” من خلال كونه أكثر جرأة من المنافسين.

وقال غيتس: “أشك في أن هذا سيحدث هذه المرة، لكن يجب أن يكون لدينا عقل متفتح وألا نقلل من شأن إيلون. ما هو هدفه؟ حيث يتحدث عن الانفتاح، كيف يشعر حيال شيء يقول إن اللقاحات تقتل الناس أو أن بيل غيتس يتتبع الناس؟ هل هذا من الأشياء التي يعتقد أنه يجب نشرها؟، لذلك لا يزال ليس من الواضح تماما ما الذي سيفعله”.

وجادل غيتس بأن الحكومات وشركات وسائل التواصل الاجتماعي فشلت في وقف التعليقات الكاذبة المتعلقة بوباء “كوفيد-19”. وقال: “عندما لا يكون لديك قادة موثوق بهم يتحدثون عن اللقاحات، يكون من الصعب جدا على المنصات العمل ضد ذلك. لذلك أعتقد أن لدينا مشكلة في القيادة، ولدينا مشكلة في النظام الأساسي”.

وتوصل موسك إلى صفقة مع تويتر الأسبوع الماضي لشراء الشركة مقابل 44 مليار دولار. وتعهد بإعادة حرية التعبير إلى المنصة، ما أثار مخاوف من أن “تويتر” لن يفرض بعد الآن رقابة على التعليقات التي توصف بأنها “معلومات مضللة”.

ومع ذلك، فإن تحديد ما إذا كان الكلام كاذبا غالبا ما يكون في عين الناظر. وعلى سبيل المثال، بعض التعليقات التي خضعت للرقابة في وقت مبكر من الوباء – مثل النظرية القائلة بأن الفيروس نشأ في مختبر صيني – أصبحت سائدة في الأشهر اللاحقة.

وزعم موسك أن “حرية التعبير هي حجر الأساس لديمقراطية فاعلة”.

وجاءت مقابلة وول ستريت جورنال بعد يوم واحد من إخبار غيتس لشبكة NBC News بأنه ربما يجب أن تكون هناك قوانين “تضرب توازن أفضل بين حرية التعبير مقابل نظريات المؤامرة التي تربك الناس”.

المصدر: RT

عن adnane adnane

شاهد أيضاً

“MorTrust” أول جمعية مهنية في خدمة الأمن السيبراني والثقة الرقمية في المغرب

قام مهنيون في قطاع الأمن السيبراني والثقة الرقمية، مؤخرا، بإحداث (MorTrust)، وهي أول جمعية مهنية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *