الرئيسية / اخبار دولية / اليوم الثلاثاء: حداد في بلجيكا تخليدا لذكرى ضحايا الفيضانات

اليوم الثلاثاء: حداد في بلجيكا تخليدا لذكرى ضحايا الفيضانات

تخلد بلجيكا، اليوم الثلاثاء، في يوم حداد وطني، ذكرى ضحايا الفيضانات غير المسبوقة التي ضربت البلاد الأسبوع الماضي، وأودت بحياة 31 شخصا على الأقل وفقدان 70 آخرين، بحسب آخر حصيلة رسمية.

وتمت دعوة جميع السكان للالتزام دقيقة صمت عند منتصف النهار، تضامنا مع ضحايا الفيضانات وأقربائهم، إلى جانب تنكيس الإعلام.

وأوضح ألكسندر دو كرو، يوم الجمعة الماضي، خلال إعلانه يوم حداد وطني، أن يوم الثلاثاء سيكون “لحظة للتأمل في الحصيلة البشرية الفادحة، ولكن أيضا للإشادة بزخم التضامن والشعور بالاتحاد لدى الساكنة”.

كما سيتم تنظيم حفل رسمي بفيرفيي، البلدة الوالونية التي تضررت بشدة جراء الفيضانات، والذي سيشارك فيه الملك فيليب، ورئيس الوزراء ألكسندر دو كرو، والوزير-رئيس الجهة الوالونية إليو دي روبو، إلى جانب شخصيات أخرى، حيث سيتحدثون إلى السكان المتضررين، ووفود من رجال الإطفاء، والمسعفين والحماية المدنية والشرطة.

وأكد رئيس الوزراء البلجيكي، في رسالة وجهها للضحايا وفرق الإغاثة عبر الصحافة المحلية، أن الحكومة “لن تتخلى عن الأسر والساكنة المتضررة”، معربا عن “امتنانه العميق” و”احترامه الكبير” لمصالح الطوارئ، وخدمات المساعدة المهنية، وجميع المتطوعين الذين تعبئوا في الأيام الأخيرة.

وقال رئيس الوزراء “سنقوم نحن الحكومة، ببذل قصارى جهدنا لدعم أكبر قدر ممكن من العائلات والساكنة المتضررة”.

وفي أعقاب الفيضانات المميتة التي اجتاحت بلجيكا، أعلن رئيس الوزراء، أيضا، أنه سيتم تخفيض مظاهر الاحتفال بالعيد الوطني ليوم 21 يوليوز “ليس فقط احتراما للضحايا، ولكن أيضا لأن العديد من الموارد البشرية والمادية سيتعين مواصلة تعبئتها في ميدان الفيضانات”.

ومع/الحدث

عن موقع الحدث

شاهد أيضاً

محلل باراغواياني: اليد الممدودة من جلالة الملك تستدعي “التزامات قوية وجادة” من جانب الجزائر

أكد المحلل السياسي الباراغواياني إغناسيو مارتينيز أن سياسة اليد الممدودة ، التي جدد جلالة الملك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *