الرئيسية / أخبار الساعة / شراكة بين مجموعة cluster solaire والمركز الجهوي للاستثمار درعة تافيلالت لدعم المشاريع الصديقة للبيئة

شراكة بين مجموعة cluster solaire والمركز الجهوي للاستثمار درعة تافيلالت لدعم المشاريع الصديقة للبيئة

جرى، يوم الجمعة، بالدارالبيضاء، التوقيع على اتفاقية شراكة بين مجموعة cluster solaire والمركز الجهوي للاستثمار درعة تافيلالت، تهدف إلى دعم مختلف المشاريع الصديقة للبيئة على مستوى الجهة.

ووقعت هذه الاتفاقية المديرة العامة للمجموعة، السيدة فاطمة الزهراء الخليفة والمدير العام للمركز الجهوي للاستثمار السيد علال الباز، بحضور عدد من المسؤولين بالمؤسستين.

وبموجب هذا الاتفاق يلتزم الطرفان، من خلال هذا التعاون الاستراتيجي، بتعبئة مؤهلاتهم وتوحيد جهودهم وتسخير كافة الوسائل الكفيلة بتجسيد أهدافهم الرئيسية المتمثلة أساسا في اعتماد إستراتيجية لتحقيق التنمية الجهوية التي تنبني على الشركاء المحليين لدى الطرفين.

وينص، الى جانب ذلك، على وضع برنامج يستجيب بالكامل لاحتياجات حاملي المشاريع مراعاة في ذلك لمستوياتهم ومدى نضجهم حيث سيستفيدون من مجموعة من الخدمات منها المواكبة والاحتضان التي تسمح لهم بتنفيذ مشاريعهم التنموية على الوجه الأكمل، وتهم هذه المبادرة كافة ذوي الاهتمام بقطاع الطاقة والتكنولوجيا الخضراء من طلاب وحاملي المشاريع وخريجين وباحثين عن العمل وأساتذة ودكاترة ورجال أعمال وغيرهم.

وتروم الاتفاقية ايضا تمكين شباب منطقة درعة تافيلالت من الاستفادة من دورات تحسيسية ودعم مالي لمشاريعهم فضلا عن الدعم الموجه لكافة المبادرات الهادفة إلى تنمية المنطقة .

وبالمناسبة، أكدت السيدة الخليفة على أهمية هذا الاتفاق الذي سيمنح جهة درعة تافيلات قيمة مضافة، وذلك عبر مبادرة يراهن من خلالها على دعم الإدماج المهني للشباب الراغبين في الانخراط في المهن صديقة البيئة.

وأشارت إلى أنه بموجب هذا الاتفاق سيفسح المجال أمام الطاقات الشابة لاقتحام سوق الشغل وإمكانية خلق مقاولات ومشاريع مدرة للدخل على مستوى الجهة، وذلك بدعم ومساندة من طرف عدد من الشركاء خاصة في مجال المواكبة والتمويل.

وقالت أن هذه المبادرة تحمل كل عوامل النجاح على أرض الواقع، ويمكنها أن تشكل نموذجا يحتذى، مشيدة بالدور الذي يضطلع به المركز الجهوي للاستثمار درعة تافيلالت في دعم القطاع الاقتصادي من خلال سلسلة من المبادرات الرامية إلى إدماج ومواكبة أزيد من 200 شاب وشابة في مثل هذه المشاريع ذات البعد البيئي خلال السنة، لا سيما على مستوى منطقة ميدلت التي تزخر بمؤهلات لتحقيق التنمية.

ومن جانبه، أكد السيد علال الباز أن هذا الاتفاق يندرج في إطار انفتاح المركز على محيطه الخارجي، ويأتي انسجاما مع سياسته الهادفة الى تكثيف جهود مختلف الفاعلين الاقتصاديين من اجل دعم الدينامية التي تنخرط فيها الجهة.

وأشار إلى أن الهدف المنشود من وراء هذه الاتفاقية يكمن في العمل على نشر روح المقاولة على مستوى الجهة، والتشجيع على إحداث مزيد من المقاولات الصغرى والمتوسطة، خصوصا في مجال الطاقات المتجددة، فضلا عن التحفيز على الاستثمار في المشاريع التي تراعى فيها شروط حماية البيئة، وأيضا عبر الدعم والمواكبة لحاملي المشاريع من الطلبة والشباب الباحثين عن العمل، الى جانب المقاولات المهتمة بهذا المجال التنموي.

وشدد على أن هذا المجال سيساعد على توفير المزيد من القيم المضافة وفرص الشغل، مشيرا الى ان جهة درعة تافيلالت تزخر بمؤهلات كبيرة على مستوى الموارد الطبيعية والبشرية، علاوة على كونها تشكل قطبا استراتيجيا للطاقات المتجددة على المستوى الوطني.

وعقب توقيع الاتفاقية، تم تنظيم جولة في مختلف مرافق مجموعة cluster solaire التي تعنى بدعم المشاريع الخضراء، من قبيل تدوير النفايات ومعالجة المياه العادمة وتحلية المياه وكذا التشجيع على اعتماد مصادر الطاقة الشمسية والريحية في مختلف مجالات الإنتاج.

الحدث. و م ع

عن adnane adnane

شاهد أيضاً

الكويت تجدد تأكيد دعمها للوحدة الترابية المغرب

جددت الكويت التأكيد، أمس الاثنين أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، على دعمها للوحدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *