الرئيسية / أخبار الساعة / أعالى أزيلال تكتسي البياض وتعبئة كبرى من أجل فك العزلة وإزاحة الثلوج

أعالى أزيلال تكتسي البياض وتعبئة كبرى من أجل فك العزلة وإزاحة الثلوج

بعد أن توقفت التساقطات الثلجية بأعالي إقليم أزيلال ليل الإثنين، واصلت فرق التدخل أعمالها طيلة يومي الثلاثاء والأربعاء من أجل فك العزلة عن البلدات المحاصرة وتوفير المواد الضرورية.

وعلى طول الطريق المؤدي من أزيلال نحو كل من آيت بوكماز وأيضا زاوية أحنصال الى أعالي جبال تلوكيت وامسفران وآيت امحمد وغيرها، عززت السلطات المحلية تدخلاتها يوم الأربعاء.

هكذا نشرت مديرية التجهيز كاسحات الثلوج على طول هذه المحاور الطرقية، متقدمة نحو بلدات عزلتها الثلوج التي وصل علوها لأزيد من متر، وهي العملية التي ماتزال متواصلة اليوم الخميس.

كما نظمت السلطات المحلية بإشراف مباشر من عامل الإقليم امحمد عطفاوي تدخلات ميدانية في مختلف البلدات والقرى للإشراف على عمليات فك العزلة وتوزيع مواد الدعم الأساسية.

واكتسى إقليم أزيلال وجبال الأطلس المتوسط رداء أبيض بعد تساقطات ثلجية هامة عرفتها يومي الأحد والإثنين. تساقطات لم يشهدها منذ سنوات أحيت الأمل في تغذية الفرشة المائية وملئ خزانات السدود بالجهة والتي توجد حاليا في أدنى مستوياتها بحيث لا تتجاوز ال 17 في المائة بعد موسمين من الجفاف الحاد.

ووصل ارتفاع الثلوج في بعض المناطق لأزيد من متر ما تسبب في إغلاق الطرق وعزل المنازل وإغلاق المدارس في العديد من القرى والمناطق.

وتسبب هذه الظروف المناخية كذلك في إغلاق الأسواق الأسبوعية بينما حوصرت المواشي في اسطبلاتها بعد أن كسيت الثلوج المراعي. وشملت تدخلات السلطات المحلية تقديم الدعم للأسرة التي تعاني من قساوة الظروف الطبيعية بأعالي الجبال، والقرى النائية، وذلك في إطار تفعيل إجراءات مخطط العمل الإقليمي للتخفيف من آثار موجة البرد وكذا الاضرار الناجمة التي يمكن أن تسببها الاضطرابات الجوية.

ففي مثل هذه الظروف الصعبة لا تعتمد الساكنة سوى على ما خزنته طيلة فصل الصيف من حطب التدفئة والمواد الغذائية والتبن والعلف للماشية بينما تضطر لجمع وإذابة الثلوج لتوفير المياه الضرورية بالنظر لصعوبة الوصول الى منابع المياه.

وفي تصريح لتلفزيون ”إم24“ التابع للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء قال السيد عبد الرحمان الصوفي رئيس قسم التجهيز والبيئة بعمالة إقليم أزيلال إن العمل جار حاليا لإتمام عملية فك العزلة بعد التساقطات الثلجية المهمة.

وأضاف أنه تم تسخير 59 آلية وضعت في نقاط قريبة من الساكنة المستهدفة 10 منها تابعة للعمالة والمجلس الاقليمي والأخرى آليات وزارة التجهيز والجماعات المعنية كما تم اللجوء لكراء 25 آلية اضافية لتسريع عملية فك العزلة.

وأضاف أنه تم منذ تساقط الثلوج فك العزلة عن المحاور الرئيسية التي تؤدي لمراكز الجماعات والآن نفتح المسالك القروية التي تؤدي للمداشر التي تعرف ساكنة مهمة وسيتم خلال الساعات القليلة المقبلة فك العزلة عن جميع الساكنة.

وكانت السلطات المحلية بإقليم أزيلال في إطار تدابيرها الاحترازية قد أحصت 397 دوارا تابعا ل 25 جماعة ترابية بساكنة تبلغ 155 ألف و740 نسمة أي أزيد من 27 ألف أسرة معنية مباشرة بتدبير موجة البرد.

عن فاطنة بلعسري

شاهد أيضاً

جهة الداخلة – وادي الذهب: إطلاق الدورة الثالثة من برنامج “رواد الغد بالمغرب”

أعلنت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط وجمعية أنوال عن إطلاق الدورة الثالثة من برنامج “رواد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *