أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الساعة / نسبة تقدم أشغال إنجاز مشروع مدينة المهن و الكفاءات سوس ماسة تصل إلى 60 في المائة

نسبة تقدم أشغال إنجاز مشروع مدينة المهن و الكفاءات سوس ماسة تصل إلى 60 في المائة

بلغت نسبة تقدم أشغال إنجاز مشروع مدينة المهن و الكفاءات سوس ماسة، الذي تصل كلفته الاجمالية إلى 430 مليون درهم، حوالي 60 في المائة.

وأوضح بلاغ لرئاسة مجلس جهة سوس ماسة أن والي الجهة، عامل عمالة أكادير – إداوتنان، السيد أحمد حجي، قام اليوم الاثنين بزيارة تفقدية لورش بناء مدينة المهن و الكفاءات، رفقة، على الخصوص، رئيس مجلس الجهة، السيد إبراهيم حافيدي، والمديرة العامة لمكتب التكوين المهني وانعاش الشغل، السيدة لبنى طريشة.

وأضاف المصدر أن مشروع مدينة المهن و الكفاءات سوس ماسة، الذي هو ثمرة شراكة بين مكتب التكوين المهني و إنعاش الشغل ومجلس جهة سوس ماسة، يقام بالجماعة الترابية الدراركة على مساحة تصل إلى 15 هكتارا، وسيوفر ثلاثة آلاف مقعد بيداغوجي وداخلية بأزيد من 400 سرير.

وتوفر مدينة المهن والكفاءات سوس -ماسة، التي أعطى جلالة الملك محمد السادس انطلاقة أشغال بنائها في فبراير الماضي، 10 قطاعات للمهن تضم 88 شعبة، و 80 بالمائة من التكوينات متوجة بدبلوم (العامل المؤهل، التقني، والتقني المتخصص)، و20 بالمائة من التكوينات التأهيلية، عبر مسارات قصيرة المدى، تتوج بالحصول على شهادة.

ويتميز عرض التكوين لهذه المدينة بتنوعه وانفتاحه على مهن جديدة ستشكل 60 بالمائة من العرض التكويني الإجمالي، بينما ستمثل الشعب المحينة باقي العرض بنسبة 40 بالمائة.

وتهم أبرز المهن المعتمدة قطاعات الصناعة (21 شعبة/760 متدرب في السنة)، والرقمية وترحيل الخدمات (12 شعبة/520 متدرب في السنة)، والتسيير والتجارة (5 شعب/240 متدرب في السنة)، والسياحة وإدارة الفنادق (10 شعب/515 متدرب في السنة)، والبناء والأشغال العمومية (5 شعب/180 متدرب).

كما يتعلق الأمر أيضا بقطاعات الصحة (7 شعب/260 متدرب في السنة)، والفلاحة (7 شعب/145 متدرب في السنة)، والصيد البحري (7 شعب/220 متدرب في السنة)، والصناعة الغذائية (10 شعب/420 متدرب في السنة)، والصناعة التقليدية (4 شعب/160 متدرب في السنة).

عن adnane aarab

شاهد أيضاً

المغرب – الولايات المتحدة : تتبع سير مشروع “التعليم الثانوي” بمراكش

قام وفد يضم القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية ومسؤولين عن وكالة حساب تحدي الألفية – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *